تجربتي الشخصية مع مطار الملكة علياء الجديد

طلعلي مشوار بالطيارة هذا الاسبوع و سنحت لي الفرصة لاستكشاف المطار الجديد… و اليكم ملاحظاتي:

عموماً المطار ممتاز أخذاً بعين الاعتبار حجم البلد و عدد الرحلات الحالية و المتوقعة و موقع البلد (المطار) في منطقة الشرق الاوسط. يبدو ان ادارة المطار من النوع الجيد، كل شيء على المسطرة، الموظفين باماكنهم، الحركة سهلة بين الاقسام، لا يوجد شيء جوهري للشكوى منه.

من الخارج يوجد مساحات شاسعة عند البوابات الخارجية لتحميل و تنزيل المسافرين، شفت المساحات يمكن بسبب وجودي في المطار قبل الساعة 8 صباحا… على العموم الازدحام متوقع على ابواب كل مطارات العالم.

مرحلة قطع تذكرة الصعود ايضا سلسة… للامانة عملت boarding من الدوار السابع و لم اقف في طابور الحجز، لكن انتبهت لعدد الكاونترات و توزيع المسافرين عليهم و كان كل شيء يبدو مريح. و كذلك الحال عند ختم الامن العام، عدد الكاونترات مناسب و الضباط على مكاتبهم و سريعين باكمال الاجراءات.

عدد ماكينات التفتيش مناسب، و ان كان بطيء كالعادة بس احسن بمليون مرة من الوضع الماضي. شو جاب لجاب… مرة بالمطار القديم لقيت فردة كندرتي عند منطقة تفتيش السيدات و روح اقنع مرتي اني مش انا اللي رحت هناك.

النظافة: المطار بلمع لمع!!! بتحلق لحيتك عليه بكل سهولة، يمكن عشان المطار بعده جديد، ان شاء الله يكون نوع البلاط (الرخام) من النوع الجامد و يخدم شي 30 سنة. الشيء الوحيد الغير نظيف هو الشبابيك الزجاج المطلّة على الخارج. بعض الاماكن مقلعطة، بس مش مشكلة، في حلول اتوماتيكية كويسة و ناجحة و اقتصادية لتنظيف الزجاج (عندي احد الحلول اذا مهتم)

السوق الحرة: مش عاطلة ابدا، ترتيب المحلات مقبول مع انه الواحد بيلتخم اول ما يتفرج بس مش قظية. في حركات جميلة مثل محل فلافل و شاورما، استنى سنة زمن و بتلاقي محل كرشات و مناسف و مسابقات شرب مليحية (جميد) بين محلات السوق الحرة.

دخلت منطقة Crown Lounge طبعا بصفتي المرشد الرائع على تويتر، طبعا استقبلني الموظفين بتقبيل الايادي و العطور و الورود…ما علينا. المهم، الـ lounge اكبر من القديم و واسع و مليان كنبايات و طرّاحات (مش عارف اترجمها) و اكل و شرب و الزي منّو و وصلات كهربا بكل مكان اذا معك اجهزة كهربائية.

البوابات المؤدية للطائرة: ترتيب البوابات جميل، و يتبع الطريقة الموجودة بكل المطارات و لا يمكن تضيع، بس قد يكون مشوار مزعج لمن يشكو من آلام في المفاصل و الركب… ما شفت سيارة الجولف بتحوم بس اكيد المطار عنده منها.

باص سرفيس الطيارة: هاي العادة مزعجة، تركب باص من البوابة الى باب الطائرة، لكن الواضح انه ما في فكاك منها… ما علينا.

الطائرة من الداخل: هون بيقلب الموضوع زي زمان، وجوه مبتسمة اصطناعيا، ضيافة ع السريع مع لمّ الصواني بسرعة، صدف معي فنجان القهوة وسخ… قالتلي المضيفة: “تشرب شاي ويللا قهوة؟” انا: “قهوة لو سمحتي بس بدي فنجان نظيف” المضيفة: “طيب، هلأ بجيبلك واحد نظيف”

بالنهاية لا بد من كلمة، المطار مملوك كاملا لشركة خاصة، و الصراحة دفعوا مبلغ محترم لانشاء المطار و تشغيله، طبعا اشتروا الحقوق بسعر الكشك…  بدون الخوض بالتفاصيل. الشركة تريد استرداد ما دفعته بأي طريقة تشاء (مثل الشركة اللي حضرتك بتشتغل فيها، بتحلبك عشان تعطيك راتب)… الشركة عملت نظام إداري و مالي لتنظيم امور المطار…. يعني سمحولك بـ 10 دقايق مجانية لتوديع المسافرين، مش ضروري حضرتك تنزل و تقعد مع صاحبك ديوانية و بعدين تقول خلّوني ادفع حق الصفّة.  الخ الخ.  على العموم الادارة الناجحة تستطيع ان تخلق توازن بين جني الارباح و تقديم خدمة ممتازة للمسافرين…. و الايام ستحكم في الموضوع.

و تروحو و ترجعو بالسلامة.

About these ads

One thought on “تجربتي الشخصية مع مطار الملكة علياء الجديد

  1. تا أسافر و أعمل مقارنة برجع (بطلع) و بخبرك :)
    بصراحة، و من على مستوى نزري، للآن أنت الوحيد الذي عنده انطباع إيجابي بالعموم عن المطار الجديد، كلو نازل سلخ بالوضع!

أضف تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. تسجيل خروج   / تغيير )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s