الطلاق التكنولوجي لعام 2011

يبدو (الى الان) أن أهم طلاق تكنولوجي هذا العام هو ما حدث بين نوكيا عملاق الاجهزة المحمولة (يبدو ان هذا العملاق بدأ بالتقلص) و مشغل النظام سيمبيان Symbian، بعد فترة زواج طويلة تجاوزت العشر سنوات، أنجب هذا الزواج الملايين من الاجهزة في الاسواق العالمية.

 

و لكن لنحلل أسباب هذا الطلاق، و عزوف نوكيا لزواج سريع و متهور من مشغل النظام ويندوز موبايل (حاليا 7)، يبدو أن الاسباب تدور حول أحد النقاط التالية:

 

  1. حجم مبيعات أجهزة نوكيا مقارنة بالسنيين الماضية و دخول منافسة شرسة من أبل و غوغل.
  2. سهولة و انتشار مشغلات أنظمة أخرى غير Symbian، مثل iOS, Android, Bada
  3. عوامل التقييد البرمجية و الامنية الموجودة في سيمبيان و التي تم التحرر منها بالكامل في المشغلات الاخرى
  4. كثرة أنواع أجهزة نوكيا و تعدد مواصفاتها، خاصة في مواصفات الشاشة و الذاكرة، و الاضافات ك GPS و media management
  5. تعيين نوكيا لمدير تنفيذي جديد ستيفين ايلوب Stephen Elopو المعروف بولائهلمايكروسوفت. و لكن هذه النقطة قد لا تكون بهذه الاهمية
  6. يبدو ان الطلاق أتى (على زعل)، فبعد كل الاستثمارات في ovi و Symbian ^3 و دفع المطورين من خلال المسابقات لم تحقق لنوكيا ما كانت تتوقعه في تنافسها مع غوغل و أبل (و بعضا من بلاكبيري)

 

و بمعزل عن رأيي الشخصي أخذا بالنقاط اعلاه أم لا، فإن الطلاق قد تم و الشراكة مع مايكروسوفت قد تمت فعلا، فهذا الامر الواقع سيتم تلمس نتائجه قريبا من خلال الاجهزة الجديدة التي ستطرحها نوكيا في الاسواق. اذاً للنظر الى ما قد يحدث في المستقبل نتيجة للزواج الجديد

 

السيئات

تقترن منتجات مايكروسوفت بالاخطاء (bugs) منذ إنشاء نظام ويندوز و للاسف قد نعاني على أجهزة نوكيا الاخطاء المتكررة في نظام ويندوز موبايل 7. و لكن هذه المشكلة قد تكون محلولة اذا صبّت مايكروسوفت اهتمامها بتصليح أخطائها عى هذا النظام. و السيئة الاخرى أن مايكروسوفت دخلت سوق الموبايل في وقت متأخر جداً و لم تضعه على سلم أولوياتها منذ فترة (و من قبل تأخرت أيضاً بدخولها لسوق الشبكات وطرحت مشغل ويندوز Windows for Workstations and Windows NT) و الذي كان مليئاً بالمشاكل. فالدخول المتأخر للسوق يتطلب فترة طويلة لنوكيا (عبر ويندوز) أن تبيع بشكل ممتاز للزبائن مقارنة بما حققته غوغل و أبل الى الان

 

 

الحسنات

مما لا شك فيه أن مايكروسوفت شركة عملاقة و لها بصمة في سوق التكنولوجيا و لديها أقسام قوية و مخيفة في التسويق لمنتجاتها. و لاحظنا كيف أستطاعت مايكروسوفت اقتحام الاسواق على الرغم من الاخطاء الموجودة في منتجاتها. بمعنى آخر، سنلاحظ هجمة شرسة من نوكيا و مايكروسوفت على الاسواق في الاشهر القادمة، لا استبعد أن تقوم الشركتان بعمل مطر صناعي بهطول أجهزة ذكية من سماء المعارض التي سيطلقونها!!!

و من الحسنات ايضا ان نوكيا ستبدأ بتصنيع هواتف بنفس الشكل و التفاصيل الاساسية مثل منافساته HTC و Apple مما سيسهل على المطورين خلق تطبيقات جديدة لنوكيا بعيدا عن المعوقات المتعلقة بنظام التشغيل كما هي الحال الان في سيمبيان

 

2 thoughts on “الطلاق التكنولوجي لعام 2011

  1. مايكروسوفت دخلت سوق الموبايل في وقت متأخر جداً

    عفا لكن هذا وصف غير دقيق. مايكروسوفت في عالم الهواتف من حوالي 10 سنوات لكن بغبائهم و انظمتهم المليئة بالأخطاء و البجز خسروا السوق بكامله للأيفون و الأندرويد والبلاك بيري. حيث ركّزت مايكروسوف على الشركات و نسيت المستهلك

    • صحيح انها دخلت منذ حوالي 10 سنوات لكن دخولها كان عقيما (بصرف النظر عن المشاكل التقنية) و كان الاجدر الان بعد كل هذه السنيين ان تكون استفادت من خبرة السوق و طورت انظمتها و لكن لم تفعل، و بالتالي يعتبر دخولها البطيء نوع من التأخر…. شكرا للمساهمة

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s