عمّان تي تي…. مرّة أخرى

في البداية، مليون تحية للشباب القائمين على عمّان تي تي، للكل عامّة و بالأخص من لا زالوا قائمين عليه حتى هذه اللحظة… و بالاسم كمان: فؤاد جريس صاحب الكاريزما و و الشاب المتألق باسم العقّاد.. و المتطوعين لهم شكر خاص طبعاّ. ملاحظات سابقة عن عمّان تي تي تجدونها هنا

ملاحظاتي تأتي على حدث البارحة (نسخة شهر ديسيمبر) و كانت تتحدث عن البرمجة و المبرمجين بشكل عام.

المتحدثون البارحة كانوا بالكفاءة المطلوبة و خاصّة بالمحتوى المطروح و لكن كان واضحا جداً إنعدام التناغم بين المحاضر و الجمهور بدليل ارتفاع أصوات الحضور بالاحاديث الجانبية و قلّة من حضر جلسة الاسئلة و الاجوبة في نهاية الحدث. لوحظ أيضا بعض الضعف باللغة المستخدمة و خاصة بالانجليزي لبعض المفردات و الجُمل

ملاحظة أخرى على المحاضرين أنهم كانوا يحاضرون بطريقة السرد (مثل المدرسة و الجامعة) في بعض الأحيان و “رشّ” ال slides بالنقاط المشروحة و عدم الاعتماد بشكل كبير على التوضيح بالصور.

الحضور… و هي مشكلة مجتمعية للأسف و لا تخص عمان تي تي بالذات، كان الحضور “ضعيف ثقافيا” اذا جاز التعبير، بمعنى أنه يأتي الى عمان تي تي.. دافع حق تاكسي أو بنزين سيارة، و طالع من شغله او جامعته او بيته بالبرد و لا يعطي كامل تركيزه للشيء القادم بسببه! لا بأس من طق الحنك و التعرف على أشخاص جدد أثناء فترة الاستراحة، و التي كانت ساعة البارحة و غلبها الملل في غالب الوقت. أما أن تفتح مواضيع جانبية أو تبدأ بالتعليق مع أصدقائك على المحاضر او المحتوى فهذا لا يعود عليك بالفائدة أبداّ، و يضرّ من حولك إذا كان يعنيك ضرر غيرك. يمكن للمحاضر ان يضبط الحضور بتغيير اسلوب الالقاء، تغيير نبرة الصوت، طرح أسئلة برفع اليد (قعدان و عماد عملوا هاي الحركة مشكورين) و طرق أخرى لكسب إنتباه الحضور طوال فترة المحاضرة (خاصة لنوع الحضور السالف ذكر خصائصه)

الواضح من جلسة البارحة أن البرمجة و المبرمجين بحاجة الى “صيانة” فالبعض من طلاب الجامعات “مش عارف شو طبخة البرمجة” أصلاّ، و البعض الآخر محتار كيف يبدأ أن يحب البرمجة (و كأنها بالغصب) و البعض الآخر يعتمد على قراءة كم مقال و كم بحث على غوغل و بيحسب حاله senior. الشيء الجميل الذي ركّز عليه المحاضرون تحفيزهم للحضور على قراءة الكتب “من الجلدة للجلدة” لتعلم أي لغة برمجة بأسلوب علمي. و النقطة الثانية التي ركّز عليها المحاضرون هي الاستفادة من الآخرين و حثّ أصحاب الخبرة على نشر معرفتهم و خبرتهم للآخرين و كسر حاجز تخبئة المعلومة عن الغير.

شكرا مرة ثانية، و مزيدا من التوفيق في المرات القادمة

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s