الى مواليد الـ 1982 وما فوق (جيل الالفية)

الجيل Y او ما يعرف بجيل الالفية Millennials هو ما تم الاصطلاح عليه انهم من مواليد 1982 الى حوالي نهاية التسعينيات. يعني الان تتراوح أعمارهم بين 16-36 سنة حتى اعداد هذا البوست

كثير من الدراسات والكتب وحتى الأبحاث أجريت على هذا الجيل تحديدا لمعرفة صفاته واطباعه وميوله، طبعا الدراسات حدثت من قبل على الأجيال السابقة ولكن جيل الالفية بالذات أخذ اهتمام أكبر من المحللين والمعاهد خاصة بوجود التسارع الكبير في التكنولوجيا وشبكات التواصل الاجتماعي وسرعة نشر المعلومة بين الناس.

أكاديميا (وعلميا) هناك الكثير من الكتب والأبحاث التي تصف هذا الجيل انه يميل الى المشاركة في تنمية المجتمع وتحسين ظروف الحياة، وبالمقابل دراسات أخرى تصف الجيل بالأنانية وحتى النرجسية- وتم إطلاق مصطلح Generation Me عليه. دراسات أخرى وصلت لنتيجة ان الجيل يميل الى تغيير الوظيفة أسرع بكثير من الأجيال السابقة لأي سبب كان (عشان المدير شكله مش حلو مثلا) ودراسات أخرى وصلت الى ان هذا الجيل يستخدم التكنولوجيا للتواصل مع الناس (ومع الاهل بالذات) اكثر من التواصل الفعلي.. بالعموم، الدراسات تتجه في اغلبها على ان هذا الجيل يحب ذاته وعنده ثقة بالنفس أكثر من غيره من الأجيال. طبعا كل الكلام اللي قلته في هذه الفقرة موجود في الكتب والـ published papers من الجامعات الامريكية بالذات. هذا الكتاب جيد للقراءة إذا انت مهتم.

عربياً، قد لا يختلف هذا الجيل عن غيره من القارات الأخرى، خاصة انه يستخدم نفس التكنولوجيا الاستهلاكية (قصدي الفيسبوك و غيره) و أيضا معظم ما يتوفر لهذا الجيل من أهلهم تقريبا مثل غيره من الشعوب الاستهلاكية (يعني الاكل، التعليم، المواصلات نفسها مع الاخذ بعين الاعتبار سهولة الاستخدام و الكلفة) يعني السيارة و الباص و القطار و مطاعم الوجبات السريعة و أنواع الموبايلات المتوفرة لهذا الجيل مثل أي دولة أخرى و يمكن في بلادنا العربية الاستهلاكية (الغير منتجة يعني) يكون الترف الاستهلاكي اكثر من غيرنا حتى في أوروبا.

احصائيا وحسب التعداد السكاني الأخير في الأردن واضح ان هذا الجيل له حصة الأسد من الأرقام انظر هنا لتوضيح نسبة هذا الجيل. واضغط هنا لسماع اغنية التعداد السكاني.

وبما انني شخصيا من الجيل اللي قبله (جيل X او جيل ما يسمى الـ baby boomers) الاحظ الفرق في أسلوب الحياة والعمل بالذات بيني وبين جيل الالفية. وبما انه علميا هناك اثباتات على انه جيل “مسوكج” بطلعلي شوي انتقد لغايات تحسين الوضع للجميع- سواء للجيل نفسه او لأهل هذا الجيلJ

  1. الظاهرة النرجسية: فعلا هذا الجيل عنده “كبرة ع خازوق”، على شو مش فاهم! يعتقد انه يفهم بالمجال الذي يعمل به، المضحك انهم بالغالب يعمل بمجال التسويق marketing و التصوير اللي هو أصلا لا ينتج شيء الا تلميع ما هو امامك (يعني لا ينتج منتج ملموس و يباع في السوق). و طبعا فهم أصحاب المنتجات هذا الشيء في الجيل و اصبح يضخ منتجات استهلاكية التي تشجع على النرجسة و حب الظهور.. والتصوير الـ selfie أكبر دليل، بضم شفايف او بدون. و ما سناب شات الا خير دليل
  2. الجهد في العمل: الدراسات نفسها التي ذكرت عنها بالاول تقول ان هذا الجيل يحب ان يوفّق بين العمل و الحياة خارج العمل، و لا يحب بالتضحية بحياته الخاصة (مش مثلنا، لا طلعنا لا بدنيا و لا بآخرة) و بالتالي لو تعرض لضغط شغل زيادة او ساعات عمل طويلة بتلاقيه اما تضايق او استقال. مزبوط؟
  3. الحياة الاجتماعية: يميل هذا الجيل الى وجود حلقة أصدقاء كبيرة (لاحظ في المقاهي بتلاقيهم على الأقل 4-5 اشخاص) ويميل الكثير منهم الى الحكي الكثير “قر قر قر قر” وبصوت عالي. لا اريد ان اتطرق الى جزئية لو كانوا من الجنس “الشبه” لطيف لا تفتحولي محضر بعدين
  4. ظاهرة الـ delegation.. مش عارف شو هي بالعربي، بمعنى ان هذا الجيل يحاول ان يتخلص من السؤال او الطلب الموجه له أسرع وقت. يعني لو اتصلت تسأله عن فلان اذا موجود او لأ. يقول: نعم موجود على مكتبه.. عاد لا هو موجود ولا خـ*ا. او تسأله عن مهمة في العمل يقول فورا.. أصلا احمد ما خلّص الشغل اللي عليه.
  5. حب المال: هذا الشيء موجود بكل الأجيال للإنصاف، لكن انتبه ان هذا الجيل نشأ في ظل الكثير من مغريات الاستهلاك وظهور التعليم “الموازي” والنكبات الاقتصادية في آخر 15 سنة وبالتالي تتقاطع هذه الاحداث مع طبيعة شخصية هذا الجيل لينتج عنه حب للمال بطريقة لا افهمها صراحة.

بالنهاية أقول… الله يعين الكل على الكل ولازم نتحمّل بعض

 

One thought on “الى مواليد الـ 1982 وما فوق (جيل الالفية)

  1. أكيد الانتباه إلى الفجوات بين الأجيال شيء مهم. سواء في بيئة العمل أو بدائرة حياة الاجتماعية بشكل موسع.
    التصنيفات عديدة وما ذكرته عن أن Generation Y يبدأ من عام ١٩٨٢ لنهاية ال ٩٠ات هو المعمول به.

    * فقط ملاحظة سريعة على أن جيل ال baby boomers هم من ولدوا بعد الحرب العالمية الثانية ولغاية ١٩٦٤ وبعض التصنيفات تقول ١٩٦٣. Generation X هم من مواليد ١٩٦٣/٦٤ ولغاية ١٩٨٢ (وكثيرًا ما تكون سنة ال١٩٧٩ هي الفاصل بين الجيلين وليس ١٩٨٢)

    الفجوة بين و كبيرة جدًا بالمقارنة مع الأجيال التي قبلها. أكيد التكنولوجيا لها الدور الأكبر في ذلك.

    من أحسن ما قرأت عن مسألة تكيف المدراء/الموظفين من خارج هذا الجيل مع جيل ال (أنا .. أنا) هو كتابات تمارا إريكسون.

    هذا رابط لكتاب https://www.amazon.co.uk/Plugged-Generation-Guide-Thriving-Work/dp/1422120600

    و آخر لمقالة مختصرة
    https://hbr.org/2009/02/gen-y-in-the-workforce-2 عن أهم ما في الكتاب.

    وأيضًا مقطع يوتيوب (حوالي ١٠ دقائق!)

    ========================
    حسب خالتو إريكسون؛ العبارتان التاليتان تختصران كثيرًا من تعاملات هذه الفئة العمرية مع غيرهم في بيئة العمل
    Gen Yers genuinely believe that you want to know what they are thinking .. ALL the time!
    +
    I did not kow that you want me to come here [to work] everyday
    =====================
    الله يعين الجميع على بعض زي ما انت حكيت، بالشغل أو بغيره من المواقف والأماكن.
    للأسف لم أسمع بالكتاب قبلًا. إن شاء الله بحاول أطلع عليه. (لم أجده بمكتبة الجامعة هنا)
    و

    الله يسامحك على الأغنية! هاي للأجيال ما بعد-بعد الحداثية.. مو إلنا!

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s