أسباب حب الهواتف الذكية

 سؤال بريء جداً: ما سر حبنا لاقتناء و إستعمال الهواتف الذكية؟ طبعا ما هي الاسباب الفعلية و لا أقصد الاسباب الواضحة مثل سرعة الهاتف و وضوح الشاشة و سهولة الاستخدامو إنما: ما الذي يدفعك ﻹقتنائه و لو بسعر عالي و أن تجعله صديقك الحميم؟

في بداية التسعينيات قامت نوكيا بدراسة على مستوى العالم قبل دخولها الشرس بصناعة الهواتف لمعرفة رأي الناس على سؤال واحد و بسيط و بما معناه: إذا كان بإمكانك حمل هاتف في جيبك للاتصال بغيرك، ما مواصفات هذا الجهاز بنظرك؟ و الغريب (أو ليس بغريب) أن معظم الاجابات كانت تدور حول جواب واحد: أن يكون شكله جميل و جذاب! و بالتالي إذا كنت تلاحظ، قامت نوكيا (و لا تزال) بانتاج عدة موديلات من الهواتف كل عدّة أشهر بالوان و اشكال و أحجام مختلفة.

 الهواتف الذكية بالمعنى العام كانت موجودة في الاسواق و لكن لم تكن مرغوبة من عامة الناس و كان إستخدامها مقتصر على فئة معينة، و كانت مايكروسوفت سبّاقة في هذا المجال بالتعاون مع HP و Compaq في العقد الماضي، و كان هناك شركات أخرى في السوق مثل Palm و التي كانت تقدم هواتف ذكية حتى لعامة الناس.. و لا ننسى طبعا شركة RIM و تفوقها بتوفير الهواتف الذكية للشركات في ذاك الوقتطيب، مع كل مع ذكرت لم تكن الهواتف الذكية بهذا الانتشار و لا بالسعر الرخيص، الى أن حدث التغيير النوعي في طرح الهواتف الذكية في الاسواق عن طريق Apple و Google و Samsung و من تبعهم.

 نرجع لسؤال المقال: ما سبب حبنا لهذه الهواتف؟ شخصيا أرى السبب أنعكاس لحاجة (أو ألم، وجع، رغبة) في نفسية الانسان و استطاعت هذه الهواتف ملء تلك الحاجة.. اذا كان رأيء صحيح أو فيه شيء من الصحة فما هي تلك الحاجة في نفس الانسان إذاً؟؟

 الحاجة هي ببساطة الشيء الجميل“… يبدو أن الناس لا تجد شيئاً جميلا في حياتها، مع أننا دائما نعتقد أن لدينا الكثير من الاشياء الجميلة في حياتنامثل أبنائنا، العمل، الاصدقاء، الاهل، هواياتنا المفضلة.. الخ. و الواضح أننا بدأنا نهجر تدريجيا كل ما نعتقد أنه جميل و يملأ حياتنا بالسعادة و نستبدل ذاك الوقت الثمين بالجلوس مع ما هو جميل“… الهاتف الذكي (طبعا المحشو بتطبيقات الشبكات الاجتماعية). و بالتالي أصبحنا نريد أن نعيش بواقع أكثر جمالامن واقعنا الفعلي باستخدام هاتف ذكي بتطبيقات إفتراضية. و الواضح أن الجيل الشاب هو الاغلبية، و أصبح الشاب يحمل هاتفا لا يقدر على ثمنه و يستخدمه في غالب وقته صباحا و مساءً.

 لاحظ أن أسعار الهواتف الذكية و ال Tablet ليست رخيصة، و مع ذلك نسبة الاقبال عليها مخيفة، فالسعر ليس عامل جاذب أبداً اذا قارنت معدل دخل الفرد مع سعر الهاتف خاصة في الدول النامية. إلا أن ذلك السعر الباهظ لا يمنع الجيل الشاب من البحث عن ذاك الجمال المرغوب (و الغير موجود في حياته الواقعية)

 الملاحظة الأخطر أن حب هذه الهواتف حصل في فترة قصيرة و قياسية خلال ال 3 سنوات الماضية، فهل يمكن تشبيه هذا الحب المفاجئ بحب شاب لفتاة من أول نظرة و ينتهي بطلاق مبكر و مشاكل غير مرغوبة؟

 أحد الدلائل على أن حب الهواتف الذكية غير مدروسهو كثرة التطبيقات و قصر مدّة حياتها. سؤال سريع: ما أطول مدة إستخدمت بها تطبيق جوال (باستثناء تطبيقات الاتصال المعروفة– whatsapp, BBM, SMS…) و كم تطبيق سمعت به و ممكن أن تكون قد استخدمته و أصبح الان مهجورا او ربما لا تتذكر أسمه؟ السؤال الاصعب: لنقل أنك تستخدم الان تطبيق تحبه جدا (مثل angry birds أو أي لعبة أخرى أو Flipboard)، متى ستمل منه و تستخدم تطبيق آخر و ما سبب تركك لذاك التطبيق؟

 لا شك أن للتسويق دور كبير في زرع حب الهواتف الذكية و خاصة للجيل الجديد، فالهواتف الجديدة تسوق نفسها بنفسها لجمال تصميمها و طريقة عرضها للمعلومة و كل ذلك يساعد على إنتشارها و جعلها جزء أساسي في حياة الناس.

 في النهاية، الواقع أجمل من العالم الافتراضي، بحسناته و سيئاته.. بكل ما فيه من ظلم و عدل و فقر و غنى. و الجمال في جهاز اليكتروني ما هو إلا جزء ضئيل من الجمال الواقعي، لا تعطي الهاتف و تطبيقاته كل وقتك، فالتعامل مع الناس أفضل و أجمل من تجنبهم.

Advertisements

تكلفة استعمال الانترنت عبر الجوال

يتسائل الكثيرون إن كان استعمال الانترنت من الجوال مكلف ام لا. و بغض النظر أكان مكلف أم لا, يجب أن نعرف كيفية احتساب هذه الكلفة و الطرق المناسبة للاستخدام بما يتناسب مع ميزانية المستخدم و ضرورة الاستخدام.

تويتر على الجوال

تويتر على الجوال

من أنجح الطرق و أرخصها للدخول على الانترنت من الجوال- سواء لمعاينة البريد الالكتروني, twitter, facebook, أو ببساطة لتصفح المواقع- أن نستعمل الشبكات اللاسلكية WiFi المجانية إن وجدت في الموقع الذي أنت فيه (المكتب, المقهى, المنزل,…) و لكن هذه الطريقة تحتاج أمرين مهمين:

  1. جوال يدعم الاتصال عبر شبكة لاسلكية: معظم الجوالات الحديثة تدعم هذا النوع من الاتصال. نصيحة: تحرى وجود هذه الخاصية ان كنت تنوي شراء جوال جديد و لديك حاجة ماسة للاتصال بالانترنت
  2. وجود شبكة لاسلكية في الموقع: و نسبة حصول هذا الامر قد تكون ضئيلة اذا كنت ممن يتنقل كثيرا و لا تتواجد لفترة طويلة في محيط الشبكة الاسلكية المجانية.

إذاً ما العمل إن لم تتوفر شبكة لاسلكية سواء مجانية أم لا و  جوالك لا يدعم الاتصال بشبكة لاسلكية؟؟ الحل الوحيد في هذه الحالة هو ان تتصل بالانترنت من خلال مشغل الخدمة mobile operator. و الاتصال من خلال مشغل الخدمة يتطلب دفع تكلفة الاستخدام!

قد يتبادر للذهن أن الربط عبر مشغل الخدمة سيكون مكلفاً للغاية, و قد يكون هذا الفرض صحيحاً, و لكن بالاستخدام المتوازن و الصحيح يمكن أن تتمتع بالاتصال بكلفة معقولة.

تكلفة الاتصال عبر المشغل تعتمد على كمية تحميل و رفع المحتوى (upload and download) خلال إستخدام الاتصال.  و يستعمل مشغل الخدمة وحدة ال Kilobyte لحساب الكلفة. فمثلاً, كل Kilobyte1 تكون كلفته س (ريال-دينار-درهم-…). وللمستخدمين المداومين على الاتصال بالانترنت من الجوال، هناك حزمات اشتراك بقدرة تحميل وتنزيل بدون سقف، وباشتراك شهري ثابت.

و عليه يتبين أن علينا إستعمال الانترنت بحذر عند الدخول على المواقع المفضلة لدينا و لكن كيف؟ اليكم بعض الطرق:

  1. تجنب الدخول للمواقع التي لا تدعم نسخة الجوال: معظم المواقع تتعرف على مصدر الاتصال (في هذه الحالة يتعرف الموقع انك تتصل من جوال و يتعرف ايضاً على نوع الجوال من خلال ما يسمى ب user agent) و عندها يقوم الموقع بتحميل نسخة الجوال إن وجدت. يمكنك معرفة إن كان موقعك المفضل يدعم الجوال أم لا من خلال الموقع نفسه على حاسوبك. بالعادة يدل الموقع على دعمه للجوالات من خلال رابط واضح على الصفحة الرئيسية.  حاول قدر الامكان ان لا تتصفح المواقع الغير داعمة للجوالات لتجنب التكاليف الباهظة المترتبة من تحميل مكونات الموقع.
  2. إلغاء تحميل الصور: كل الجوالات توفر الخيار للمستخدم لإلغاء تحميل الصور. و من المعروف أن معظم وزن (kilobytes) صفحات المواقع تكون من الصور.
  3. إستعمال التطبيقات بدلاً من المتصفح (browser) الموجود على الجوال. معظم التطبيقات تتعمد في تصميمها على تقليل كمية تحميل المحتوى لأقل قدر ممكن و بشكل مجاني في معظم الاحيان (مصحوبا بالاعلانات التجارية) لكسب أكبر عدد من المستخدمين و تحقيق الشهرة. قم بالتأكد أن موقعك المفضل متوفر كتطبيق و ليس كموقع. ملاحظة: twitter و facebook من أكثر المواقع المتوفرة كتطبيق بواسطة العديد من شركات التطوير. و يتوفر أيضا تطبيق ممتاز للبريد الالكتروني يسمى mail for exchange.

    تنصيب تطبيق mail for exchange على الجوال

  4. في حالة استخدام الجوال لقراءة البريد الالكتروني، قم بتحديد اختيارات تحميل ترويسة البريد فقط (email header)، مع امكانية تحميل البريد كاملا مع المرفقات في حين الحاجة الى ذلك.
  5. مراقبة كميات التحميل أثناء الاتصال: كل الجوالات توفر شاشة خاصة لمعرفة كمية المحتوى الوارد و الصادر من الجوال. قم بقطع الاتصال إذا لاحظت أن الكمية كبيرة و تجنب دخول الموقع أو التطبيق الذي تستخدمه في المستقبل.
  6. الاشتراك بحزم الانترنت من مشغل الخدمة: قم بالتعرف على أسعار حزم الانترنت من موقع المشغل أو الاتصال بخدمة الزبائن. نصيحة: اشترك بأقل حزمة في البداية و راقب كمية التحميل الذي تستهلكه و من ثم إختر الحزمة التي تناسبك.

لا تتفاجأ إذا اكتشفت أن تكلفة الاتصال بالانترنت ان تكون قليلة إذا اخذت بالنقاط أعلاه. و الاجمل من ذلك أنك تستطيع أن تقوم بوظائف كثيرة من خلال الانترنت على جوالك بكلفة أقل من إجراء مكالمة أو ارسال رسالة قصيرة (تخيل أن يكون بإمكانك ارسال رسالة قصيرة من خلال الانترنت على الجوال بسعر أقل من سعر إرسالها بالطريقة المعتادة!!!)

و نرجو الفائدة للجميع- و الى اللقاء حتى موعدنا القادم بإذن الله